Among replica handbags all the grandchildren of Princess gucci replica Grace, Pierre is the most cheerful personality, humorous, social replica hermes and travel, speaks English, handbags replica, Italian, German, and also has replica handbag wide range of hobbies., football, martial arts and other sports.

كيف تغدو فصيحا، عف اللسان؟ – دار القراءة

كيف تغدو فصيحا، عف اللسان؟

نتيجة بحث الصور عن ‫كيف تغدو فصيحا عف اللسان pdf‬‎

عَرضُ الكِتاب، قَدَّمَهُ: ضياء عبد الفتاح

المؤلف: د: محمد حسان الطيان

الناشر: مجلة الوعي الإسلامي ،الإصدار 39 ، وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية ، الكويت  .

الطبعة الأولى: 1432هـ – 2012 م     الصفحات 240 ( المقطع المتوسط )

الحاجة للكتاب بينها الكاتب بقوله ” فصاحة اللسان غدت أمرا عزيزا في هذا الزمان، لكنها لازالت مطلبا ملحا لكل عربي مسلم معتز بدينه و عروبته”، أما هدف الكتاب فقد لخصه بكلامه ” و جاء الكتاب مشاركة ترمي إلى جلاء أمر الفصاحة بُغية اكتسابها ، وتَتَبُّعِ الآفات بُغية اجتنابها .

لقد استند المؤلف في كتابه إلى جملة من العلوم منها القرآن وعلومه وعلوم اللغة و لسانياتها وفنون البلاغة والأدب وتاريخه وأحكام الفقه و التهذيب والسنن والسِّيَر،فضلا عن تجاربه العملية ، ولا تكاد تخلو صفحة من صفحاته من آية أو حديث أو بيت من الشعر أو مثل سائرأو قول مأثور، رجع فيها إلى مئة وستين مصدرا ومرجعا من عيون المؤلفات ، ولن أقيم دليلا على فضله والعناية به خير من اعتماده كأحد إصدارات مجلة الوعي الإسلامي، بالكويت.

و قد جاء الكتاب في قسمين الأول استقل بفصاحة اللسان، وهو في مدخل وأربعة فصول، وفيه عرَّف اللسان ووظائفه،وبين أوجه خروج لفظه إلى تعابير كثيرة منها لغة القوم، وكلامهم، والمتكلم عنهم، ولسان النار، كما أنه عَلَمٌ على بعض النباتات ( لسان الثور )، وخروج لفظ اللسان إلى اشتقاقات مثل الملاسنة و اللَّسَن و التَّلَسُّن.

ودلائل أهمية الفصاحة والاهتمام بها – في رأي الكاتب- ماثلة في ورود القرآن عربيا، وإقامة العرب سوقا للكلمة وتعليقهم قصائدهم على أستار الكعبة، ولاريب أن الفصاحة قيمة عربية موروثة يعاب فاقدها، ويستعاذ من فقدها؛ وعلى ذات النهج أكد القرآن، وبينت السنة وسارالخلفاء والصحابة والتابعون … .

ورغم ما ذكره الكاتب من كلام العلامة الجرجاني – البلاغي – أننا لا ينبغي أن ننصب للفصاحة قياسا و لا نصفها وصفا مجملا ، ولا نقول  فيها قولا مرسلا ؛ إلا أنه سعى إلى بيان شروطها في مسارات ثلاثة :

أولها عند البلاغيين في اللفظة المفردة من ائتلاف الحروف وامتزاجها، ورُتَبِ فصاحتها، وموافقتها للقياس، وهي في المركب للخالي من التنافر، وضعف السَّبْكِ والتعقيد، وثانيها عند أهل الأدب والبيان وشيخهم الجاحظ الذي رأى الأسباب عضوية ووظيفية وفَصَّل- الجاحظ – في عيوب اللسان وألقابها، وثالثها لدى أهل الفصاحة الذين عدوها نتاجا للبيئة وصارت لغة قريش بما تحقق لها – الخلو من الكشكشة و التلتلة و العنعنة … ونحوها – أفصحها .

و لم يغفل الكاتب ما للفصاحة من أثر في رفعة المقام و الهيبة، وتحصيل الحق بحسن البيان .

وسائل الفصاحة :وهنا يقول “من أراد الفصاحة وسعى لها سعيها فعليه أن يسلك مسالكها عبر تلك الخطة ” : الاستماع للفصيح، و قراءة النصوص الفصيحة وحفظها و تعلم النحو و البلاغة، و علم التجويد و مزاولة الفصاحة قراءة و كتابة و كلاما والاستعانة بالبرامج المسموعة والمرئية، وقد عرض لجملة من فصيح الكلام توَّجَها بالقرآن والحديث وأتبعهما بالشعر والأقوال والأمثال .

وجاء الكتاب في قسمه الثاني مشتملا على ثلاثة فصول عرض فيها مدخلا إلى سلامة اللسان – التي جعلها الإسلام حدا يعرف به المسلم- وشدد النكير على مرتكبي آفاته التي تناول منها تسع آفات هي الفحش والسب، والكذب، والغيبة، والنميمة، واللغو وكثرة الكلام،  والتقعر فيه ورفع الصوت، والمراء والجدال والخصومة، والتملق والنفاق، والسخرية والاستهزاء، وكثرة المُزاح في منهجية محكمة تذكرنا بنهج الغزالي في إحيائه وابن قدامة المقدسي في مختصره ، بدءا من التعريف لغة واصطلاحا، والأنواع، والأمثلة، والأقسام، والأسباب، والآثار، وسبل تجنبها ؛ غيرأنها صيغت في قالب لغوي رائق وغذيت بالدقائق والرقائق .

و ختم المؤلف حديثه بطرق حفظ اللسان الزلل، واجتناب آفاته عبرالانشغال بالفضائل من قراءة القرآن و الأذكاروالأمر بالمعروف والنهي عن المنكروالسلام ومصاحبة الفضلاء ولزوم الصمت .

ومما راقني من الأشعار التي جمعها – وهي جليلة – قول الحطينة:

ندمت على لسان فات مني     فليت بأنه في جوف عَكْم

وما نسب للأعور الشَّني :

لسان الفتى نصف ونصف فؤاده   فلم يبق إلا صورة اللحم و الدم

الرابط : الرابط

عن hassip

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*